12 قتيلا على الأقل في تدافع عند ملعب رياضي في مدغشقر

لقي 12 شخصا على الأقل مصرعهم يوم الجمعة في مدغشقر، في حادث تدافع عند مدخل استاد رياضي في العاصمة، وفق ما أعلن رئيس الحكومة كريستيان نتساي.

ووقع الحادث عند مدخل استاد باريا في أنتاناناريفو، حيث زهاء 50 ألف شخص يتجمعون لحضور حفل افتتاح النسخة الحادية عشرة من دورة ألعاب جزر المحيط الهندي.

وقال نتساي للصحافيين أمام أحد مستشفيات العاصمة، الذي تمّ نقل مصابين إليه “الحصيلة غير النهائية هي 12 قتيلا” وما يصل إلى 80 جريحا.

ولم يتمّ إلى الآن تحديد سبب التدافع.

من جهته، دعا الرئيس أندري راجولينا الذي كان حاضرا في حفل الافتتاح، إلى الوقوف دقيقة صمت حدادا على الضحايا.

وقال في كلمة متلفزة: نحن زهاء 50 ألف شخص حاضرون في الاستاد… لكن وقع حدث مأسوي بسبب التدافع. سقط قتلى وجرحى عند المدخل.

وحضرت إلى المكان فرق من الشرطة والدرك والإسعاف.

وتستضيف مدغشقر هذا العام دورة ألعاب جزر المحيط الهندي التي تقام مرة كل أربعة أعوام، وتستمر حتى الثالث من سبتمبر.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى
X

يجب إيقاف أداة منع الإعلانات

يتعذر فتح الموقع على هذا المتصفح